Cette page est également disponible en: frFrançais (الفرنسية)

يعتبر التكيس المبيضي اضطراب نسائي شائع نسبيا لدى النساء، والذي غالبا ما يكون حميد لحسن الحظ. ما هي الأعراض وكيفية علاج هذه المشكلة الصغيرة، تعرفي على الإجابة في هذا المقال.

التكيس، ما هو:

هناك نوعان من كيسات المبيض: الأكثر شيوعا تسمى الأكياس الوظيفية، وينجم عن ضعف المبيض، والنوع الثاني هو ما يسمى العضوية بسبب تغير وظيفة المبيض.

الأكياس الجريبية :

ينتمي هذا النوع من الكيس إلى فئة الكيسات الوظيفية، تسبب الاضطرابات الهرمونية تضخماً غير طبيعي في البصيلات الأمر الذي يمنع خروج البويضة، و النتيجة، غياب الإباضة، والخبر السار هو أن هذه الأكياس تختفي  بعد بضعة أشهر.

في الحالة المعاكسة، يتم وصف علاج طبي للمرأة، من أجل حل المشكلة، يتم إجراء مراقبة بالموجات فوق الصوتية للتأكد من أن اختفاء الكيس بشكل تام.

الكيسات المتواجدة في بطانة الرحم :

يظهر هذا النوع من الكيس لدى  النساء اللواتي يعانين من العقم، ويمثل نتيجة لمرض، يسمى التهاب بطانة الرحم، والذي يسبب أورامًا مؤلمة التي تستغرق وقتًا لتختفي، في معظم الحالات تتمكن معظم النساء من الحمل بعد الحصول على العلاج.

متلازمة المبيض المتعدد الأكياس :

تصيب هذه المتلازمة واحدة من كل عشر نساء، وهي حالة يسببها وجود خلل الهرموني، من بين أعراض هذا المرض، دورة حيض غير منتظمة وتواجد هرمونات ذكورية ينتج عنها حب الشباب وزيادة الوزن غير طبيعية. بالنسبة للمرأة التي ترغب في الحمل، يستخدم الطبيب التحفيز الهرموني لاستعادة الإباضة، كما يظل الإخصاب في المختبر حلاً محتملا.

Commentaires

Commentaires